الرئيسية / أسرتي / زواج القاصرات وتعقيد الحلول

زواج القاصرات وتعقيد الحلول

سرور وهيب (YemenNet.Com)

قلت لها أن الناس يجب أن لا تتزوج الا لكي تأتي للعالم بمن هو أفضل…طفل أجمل منك، يصبح أغنى منك،أقوى منك..ما جدوى أن يتزوج الشقاء من التعاسة؟ الهباب من الطين؟ ما الجديد الذي سنقدمه للعالم سوى المزيد من البؤس!! ذلك ما كتبه أحمد خالد توفيق في كتابه يوتوبيا.

 

كانت ليلى بنت الخامسة عشر عاما تجلس بعيدا تقلب نظرها بين مجموعة كتبها المدرسية وفي جدارها حيث علقت بعض الصور الكارتونية لأميرات صغيرات، أمها مشغولة مع خالتها للإعداد لحفل الزفاف. في نفس الحي تزوجت هند قبل أسبوع وهي إحدى صديقات ليلى و بنفس عمرها. هذه الظاهرة انتشرت مؤخراُ بشكل مقلق في محيطنا.   زواج القاصرات، الذي لم نكن نسمع به في الماضي القريب الا في القرى، أصبح ظاهرة تنتشر وتغزو المجتمع ككل وفي المقدمة المدن، و كما يرجح البعض أن السبب يعود للحرب ككثير من الظواهر التي ظهرت كعقبات للحرب، يعود البعض الآخر ليصر أن بلادنا كانت و لازالت تعاني من هذه الظاهرة برغم من انتشارها بشكل واضح مؤخرا..

 

و على تعدد وجهات النظر و الأسباب لانتشار هذه الظاهرة فإن ما يهمنا هنا هي إيجاد حلول للحد من هذه الظاهرة و التي تقضي على حياة و أحلام الكثيرات من زهرات مجتمعنا.  و السؤال هنا هو كيف السبيل لإيجاد الحلول لهذه الظاهرة الخطيرة في ظل الأوضاع التي يعيشها مجتمعنا؟ أمام هذا التحدي يظهر جلياً النتائج السلبية لهذا الزواج والمتمثل في حرمان الطفلة من حقوقها في التعليم والاستعداد للزواج وتأهيلها لكي تكون أماً قادرة على تربية وتعليم أبنائها، بالإضافة إلى أخطار الزواج والحمل المبكر على الفتيات القاصرات.

 

كيف لنا أن ننشر التوعية بأضرار هذه الظاهرة في مجتمع أنهكته الحرب وتفشى الفقر بين أفراده و ساد الجهل على أغلب عقول شعبه، ولربما كان العجب هنا أن نجد دكتور الجامعة والطبيب يزوج إبنته ذات الرابعة أو الخامسة عشر بكل سرور وغبطة.  انتشار المشكلة في ظل الحرب يجعل الحلول صعبة، كما أن انتشارها في ظل ارتفاع نسبة العنوسة في المجتمع يجعل ذلك أصعب.

 

قد يكون زواج القاصرات نتيجة حساب اقتصادي بحث تقوم به الأسرة، أو نتيجة ضغط مجتمعي، أو نتيجة حرص الوالدين على ستر ابنتهما بالزواج، لكن المؤكد أنه أياً كان السبب في نتائج هذا الزواج يدفع ثمنها المجتمع.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد الزريقي شيف يبدع في فن النحت

اسمه محمد عبد سعيد الزريقي، كانت هوايته الطبخ وكان من حظه أن ...