الرئيسية / من اليمن / حب وزواج يرفض العنصرية والتمييز

حب وزواج يرفض العنصرية والتمييز

ريم القادري (YemenNet.com)

يعاني المهمشين من ظاهرة التمييز العنصري، وأصبحت مظاهر التمييز من الممارسات المنتشرة والتي تؤثر على حياتهم وممارسة أنشطتهم بشكل طبيعي.

في منطقة التربة في مديرية الشمايتين بمحافظة تعز عاش الشاب طاهر عبده أحمد (35عاما) وفريدة عبده محمد أحمد(22 عاما) قصة حب استمرت ست سنوات وقد لاقيا معاناة كبيرة قبل أن يتخذا قرار الزواج بسبب نظرة التمييز العنصري ضد (ذوي البشرة السوداء).

قال العريس طاهر أنه لا يهتم بما سيقوله الناس من حوله عنه وعن زواجه بفريدة، وقال أيضاً أن هنالك صعوبات واجهها عند قراره الزواج منها ولم تتوقف هذه الصعوبات عند نظرة المجتمع وحديث الناس فقط بل أن أربعة أمناء شرعيين رفضوا ترسيم زواجهما رغم توفر كل الشروط الشرعية المتمثلة بولي الأمر والشاهدين وموافقة الطرفين.

أما من جهة العروس فريدة، فقد قالت أنها أحبت طاهر لأنه عاملها باحترام ولم ينتقص منها أو من مكانتها رغم أنه يعتبر من فئة (القبائل) في منطقتهم حتى أنه منعها من التسول كما تفعل بعض النساء المهمشات، وقالت أنه كان يوفر لها احتياجاتها الضرورية مؤكدة أنه يمتلك أخلاق نبيلة.

قصة حب طاهر وفريدة تعتبر من القصص القليلة التي ظهرت للسطح في المجتمع اليمني إلّا أنها تثبت أن القضاء على التمييز العنصري في اليمن أصبح ممكنا وليس كما يتصور الكثيرون، كما أنها تثبت أيضاً أن هنالك حماس من قبل الكثيرين لرفض التمييز والعنصرية والاحتفال بالحب كشعور إنساني يجمع بين الناس بغض النظر عن ألوانه وأنسابهم.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور اليماني والأفوكادو بترول إب

أحمد سليمان (YemenNet.Com) كم هي جميلة محافظة إب، جنة اليمن وسلتها الخضراء، ...