الرئيسية / صحتي / الخزعة تشخيص لعلاج الأورام

الخزعة تشخيص لعلاج الأورام

ندى الصبري  (YemenNet.Com)

عندما يشك الطبيب في وجود ورم معين أو أي نمو آخر فإنه يلجأ إلى تشخيص الخزعة مما يعني أخذ عينة من النمو، وهذا أمر طبيعي ويمارس في كثير من البلدان بشكل طبيعي، لكن في مجتمعنا اليمني انتشرت إشاعة مفادها أن الخزعة تساهم في انتشار السرطان، وهذه الإشاعة يفندها الكثير من الدراسات.

في المقال نستعرض طبيعة مرض السرطان، ورأي الطب والدراسات حول الخزعة.

عدائي، صامت يعيش في خلايا الانسان. يصبح أقوى بمرور الوقت ولقدرته على الاختباء جيداً فإنه قادر على الانتصار. يجعل الإنسان عاجزاً لا يستطيع عمل شيء  له، ويصبح الإنسان عاجزاً عن الوقوف ومحاربته، مستسلماً، فاقداً للأمل ينتظر ساعاته الأخيرة.

ذلك لايعني ان الانسان غير قادر على الانتصار ومقاومة العدو لذا لابد للإنسان أن يكون متيقظاً له بمعرفته أكثر وهذا العدو هو السرطان.

ماهو السرطان؟

هو مرض يصيب الخلايا التي تتسم بالعدائية ،حيث تعتبر الخلية الوحدة الأساسية في بناء الجسم. تقوم أجسامنا بتكوين خلايا جديدة بشكل مستمر حتى تتم عملية النمو، واستبدال الخلايا الميتة، أو لمعالجة الخلايا التالفة ، ومن ثم فإن مرض السرطان نمو غير طبيعي لنسيج من أنسجة الجسم حيث تنمو الخلايا وتنشر بشكل لايمكن التحكم به، لذا فهو يصيب أنواع مختلفة من أعضاء الجسم. غالباً ماتغزو الخلايا المتنامية النسيج التي تحيط بها ويمكنها أن تسبب نقائل تظهر في مواضع أخرى بعيدة عن الموضع  المصاب.

 

أسباب السرطان:

عوامل مسرطنة كالتدخين.

تناول أطعمة غير صحية.

البدانة.

الاستعداد الوراثي / الجيني .

( على سبيل المثال إذا كنت سيدة، قد أصيبت إحدى أفراد عائلتك بسرطان الثدي فقد يزيد هذا من احتمالية إصابتك به.)

التعرض الغير الآمن للمواد الملوثة أو للنشاط الإشعاعي.

 

أعراض السرطان:تنقسم أعراض السرطان الى ثلاثة أقسام هي كالتالي:

  1. أعراض عامة : فقدان الوزن الغير مبرر، تعب وإرهاق عام ، فقدان الشهية، التعرق خصوصاً أثناء الليل.
  2. أعراض موضعية: ظهور كتلة صلبة أو تغيرات في شكل سطح الجلد الخارجي.
  3. أعراض تدل على الانتشار: حدوث تضخم في الغدد الليمفاوية المختلفة في الجسم أو في الكبد أو ألم في العظام.

 

تشخيص السرطان:

اول خطوات تشخيص مرض السرطان:

الخزعة، ما هي الخزعة؟

هي أخذ عينة من النسيج الجسماني من المنطقة التي يشتبه بوجود المرض فيها لفحصها تحت المجهر.وتسبب الخزعة جدلاً كبيراً في مجتمعنا، حيث يعتقد الكثيرون عند أخذ عينة عن طريق الخزعة  أنها تسبب انتشار السرطان. أثر هذا المعتقد الغير صحيح على الكثير من الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى هذا النوع من التشخيص.

صفاء في عامها الخامس والعشرون تعاني من اضطراب الغدة الدرقية ووجود ورم صغير على الغدة وطلب منها إجراء فحص تشخيصي بأخذ (خزعة) لمعرفة نوع الورم الذي ليس بالضرورة أن يكون ورم خبيث ولكنها لاعتقادها أن الخزعة تسهم في انتشار السرطان فقد رفضت وتركت مصيرها للمجهول.

يجهل الكثيرون أن الخزعة تساعد الأطباء في التشخيص السليم للمرض من أجل سرعة بدء العلاج الذي ينقذ حياة الملايين من البشر.

د/ حسام أحمد فؤاد استشاري جراحة الغدد والأورام يقول انه لاعلاقة بين انتشار السرطان والخزعة بل ايضا قام بوصفها بالخرافة وأضاف موضحاً بأن هناك العديد من الدراسات التي تنفي ذلك المعتقد ومنها دراسة أقيمت في مايو كلينك البحثية  بولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث قام الباحثون من عام (1998-2000)  بأخذ عينات (خزعة) لأكثر من 2000  مريض، نتج عنها أن الخزعة ساعدت على التوصل لتشخيص دقيق وعلاج يناسب المريض بشكل خاص مما أعطى أفضل النتائج الممكنة ولم تثبت تلك الدراسة أي انتشار للسرطان عن طريق الخزعة.

خطوات أخرى للتشخيص:

التصوير التشخيصي، مثل الأشعة السينية، تصوير مقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي.

اختبارات الدم التي تقيس المواد في الدم والتي قد تدل على مدى تقدم السرطان أو غيرها من المشاكل المتعلقة بالسرطان.

اختبارات علامات الورم تكشف عن المواد في البول والدم أو الأنسجة الاخرى التي تحدث في مستويات أعلى من المعتاد مع أنواع معينة من السرطان.

 

من أمثلة علاج السرطان:

الجراحة

نظريا يمكن التخلص من جميع أنواع السرطان باستثناء سرطان الدم إذا قام الأطباء باستئصال جراحي كامل للخلايا السرطانية.

العلاج الإشعاعي

هو العلاج بالأشعة السينية أو استخدام الأشعة المؤينة للقضاء على الخلايا السرطانية والحد من انتشارها في جسم الانسان مما يؤدي الى تقليص حجم الورم.

العلاج الكيميائي

هو العلاج الذي يستخدم العقاقير والأدوية المضادة لمرض السرطان حتى يدمر خلايا السرطان بشكل فعال،وهناك العديد من طرق العلاج المختلفة والكثيرة التي تتنوع باختلاف نوع السرطان.

 

مرض السرطان رغم اتصافه بالعدائية إلا أنه مرض من الممكن علاجه أو السيطرة عليه والحد من انتشاره عند اكتشافه مبكراً بالتنبه للأعراض التي تطرقنا إليها، أما إذا تجاهلنا آلام وأعراض تطرأ على أجسامنا فإنه يصبح من الصعب علاجه والسيطرة عليه. لكن ما سيعقد العلاج والسيطرة عليه أكثر هو الاستسلام للخرافات والمعتقدات الخاطئة مثل الاعتقاد بأن الخزعة تنشر السرطان، وبذلك يحكم الشخص على نفسه بالهزيمة ويسمح للمرض بالانتصار.

 

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيت اليمني للموسيقى

يسرية سعيد (YemenNet.Com) يعتبر البيت اليمني للموسيقى أول مؤسسة خاصة تقدم كورسات ...