الرئيسية / تطوير الذات / الكتابة لتطوير الذات

الكتابة لتطوير الذات

بقلم: ثريا محمد

لم تعد الكتابة حكراً على الصحفيين كما يخيل لكثير منا وعلى الرغم من أنهم لازالوا الأنشط بحكم عملهم وأنشطتهم  في الصحف وعلى صفحات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي. ما نلاحظه أنه على الرغم من انفتاح مواقع التواصل الاجتماعي واندفاع الكثير للتعبير عن أنفسهم إلا أن الكثيرين لازالوا يتخوفون من الكتابة.  لقد صارت الكتابة من متطلبات العصر ناهيك عنها كمصدر مهم لتدوين الأحداث، وأن لها مردود وفوائد للشخص نفسه أهمها:

 

أولاً: أنها تساعدك على ترتيب أفكارك والتعبير عنها واتخاذ القرارات. يحتاج كل إنسان التعبير عن رأيه حول مواضيع معينة أيا كان نوعها، وهذا يستدعي منك اتخاذ قرارات حول اتفاقك مع فكرة ما وتأييدك لمقترح ما ورفضك لرأي ما، مما يجعل تفكيرك وارائك مرئية ومقروءة للآخرين مما يعرضها لتفاعل الناس معها ويشجعك على مراجعتها بدلا من بقائها مجهولة وغير محددة المعالم في عقلك. من خلال اتخاذ قراراتك الخاصة حول عدد من المواضيع ستتشكل وتتحدد مبادئك واتجاهاتك العامة تجاه شؤون الحياة المختلفة. وليس هنالك مثل الكتابة المستمرة لصقل مهارات اتخاذ القرارات.

 

ثانياً: تكسبك الكتابة خبرة في البحث والاطلاع، فأن تكتب يتطلب منك أن تقرأ، ومن أجل أن تقرأ يتوجب عليك أن تبحث عن مصادر تعينك على تشكيل أفكارك التي ستطرحها فيما تنوي كتابته. سيزيد ذلك من سرعتك وقدرتك على تمييز المواقع المفيدة و المؤلفين والكتب القيمة وكيفية الحصول على هذه المصادر إضافة إلى معرفتك المكتسبة نتيجة للقراءة والاطلاع.  هكذا فإنه كلما كتبت أكثر كلما زادت خبرتك البحثية ومعرفتك.

 

ثالثاً: أن الكتابة تجعلك تعبر عنك أنت ، فأنت شخص مختلف، وتفكيرك مختلف، وتعيش تجارب مختلفة وتهمك أمور غير التي تهم بقية الناس و تحلم وتطمح بعالمك، وكل هذا يدون في كل سطر تكتبه وكل فكرة تخطها لذلك قلمك يمكنه أن يصبح فريداً وخاصاً بك لا يشبه أي قلم. خلال السنوات الثلاث الأخيرة وحتى الآن تمر بلادنا بأحداث غير عادية ترسم صوراً وأحداثاً في واقعنا تنتظر منك أن تمسك بقلمك و أن تطلق له العنان. فكل ما تكتبه يصبح تعبيرا عنك أنت ويمكن أن يكون توثيقاً لمرحلة هامة في حياتك وحياة من حولك.

 

الكتابة هي مهارة تحتاج إلى الاستمرارية، لذلك عليك أن تبدأ بالكتابة  لتطوير نفسك فهي المعين على صنع القرارات، وتثري مهارات البحث والاطلاع وتمكنك من أخذ زمام الأمور بيديك للتعبير عن شخصيتك وتوثيق ما يحدث حولك.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جامعة أمريكية مجانية تفتح أبواب الفرصة أمام الجميع

ندى سالم (YemenNet.com) سواءً كنت في اليمن أو العراق أو سوريا أو ...