الرئيسية / تطوير الذات / علي الزوقري وحلم هوليوود

علي الزوقري وحلم هوليوود

كان علي الزوقري طفلاً في قرية تتربع على أحد جبال المناطق الوسطى في اليمن ينبهر بالشاشة التلفزيونية الصغيرة ويحلم أن يكون هو من يصور ويصنع برامجها، لكن مجتمعه لا يعرف إلا طريق الاغتراب أو في أفضل الأحوال الدراسات التقليدية كالتجارة والمحاسبة والعلوم، والطب، لذلك هو ايضاً اتجه ليصبح واحداً من أولئك الخريجين.

كان مقرراً لعلي الزوقري أن يدرس مجال الطب فقد درس المرحلة الإبتدائيه والإعداديه في قرية أغرب بني عواض وبعدها أنتقل إلى مدينة إب لمواصلة دراسة الصف الثالث الثانوي ثم إلى جامعة العلوم والتكنولوجيا في ٢٠٠٦ حيث بدأ بدراسة دبلوم مختبرات.

في ٢٠٠٩ انتقل ليلتحق ببقية أسرته في ولاية ميتشجن الأمريكية وهناك بدأ بتعلم اللغة الانجليزية استعداداً لمواصلة دراسته في مجال المختبرات لكنه وجد فرصة لتحقيق حلم طفولته بالاتجاه إلى الإنتاج التلفزيوني والسينمائي. وهناك في كلية هنري فورد وبعد قضاء عام دراسي كامل في مجال المختبرات قرر أن لا يواصل وأن يحقق حلمه الشخصي في مجال الإعلام.

بعد تغيير تخصصه الدراسي إلى الإعلام بدأ علي في البحث عن فرص للعمل في المجال ورأى أن التطوع هو الطريق للحصول على التجارب التي كان يشعر بالحاجة إليها. التحق علي بتلفزيون MC Goldكمتطوع وكان يعمل في أحد المطاعم ثلاثة أيام في الإسبوع في نفس الوقت لتوفير مصاريفه وتكاليف تنقلاته بين الجامعة والعمل ومكان تطوعه.

في هذه الفترة ومن خلال عمله التطوعي اكتسب علي الكثير من الخبرة في التصوير ولما سنحت الفرصة انتقل إلى عمل عادي في 2012 في إحدى المحطات التلفزيونية حيث عمل كمصور ومخرج وساعد في إنتاج برامج عديدة. . بعد أن انهى الزوقري دراسته في جامعة وين كون شركة صغيرة سماها كلير لنز برو لتصوير الأحداث والأفلام القصيرة والوثائقية، وفي 2013 تعاقدت الشركة مع قناة السعيدة لانتاج برنامج اسمه “لمع البرق اليماني” يوثق حياة شخصيات يمنية أمريكية لعب أدواراً مهمة في حياة الجالية والمجتمع اليمني الأمريكي.

عمل علي خلال السنوات الماضية على العديد من الأفلام والبرامج وحصد العديد من الجوائز على أفلامه القصيرة والوثائقية ونجح في رفد التلفزيون اليمني ومن خلال قناة السعيدة بعدد من الإنتاجات كان آخرها برنامج رفلكش الرمضاني مع الشخصية المعروفة جلال الصلاحي حيث استخدم علي ولأول مرة على التلفزيون اليمني المجسمات ثلاثية الأبعاد.

قبل أن يأتي علي الزوقري إلى الساحة كان كل تصوير سينمائي وتلفزيوني عن اليمنيين في أمريكا للتلفزيون اليمني يصوره شخص يأتي من اليمن. علي الزوقري إسم جديد وشاب طموح يحلم بأن يكون المخرج اليمني الأمريكي في هوليوود الأمريكية.

علي الزوقري اليوم، إسم جديد في فضاء الإنتاج الإعلامي اليمني وإسم مبتدأ في فضاء الإعلام الأمريكي لكنه طموح ويسعى لتحقيق حلمه بأن يكون مخرجاً سينمائياً في هليوود وأن يدافع عن الصورة العربية التي تتأثر بالتصوير النمطي والسلبي في الإعلام الأمريكي.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملاذ آدم للكاتبة ذكريات البرام

رواية ملاذ آدم  للكاتبة ذكريات البرام مكتوب على غلاف الرواية أنها ” ...