الرئيسية / يمنيين العالم / يمنية تربط بين الثقافتين العربية والكورية

يمنية تربط بين الثقافتين العربية والكورية

سهيلة البناء، طالبة يمنية في كوريا الجنوبية ظهرت مؤخراً على فضاء الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي لتضع بصمتها وتقول كلمتها بأسلوبها صانعة بذلك هوية خاصة تظهر من طريقة لبسها المميزة لحجابها.

تدرس سهيلة علاقات دولية وعلوم سياسية في جامعة سيول الوطنية بكوريا الجنوبية، بالإضافة لتخصصها في” دراسات بالشرق الأوسط”.  قناة سهيلة على اليوتيوب تحتوي على مجموعة من الفيديوهات التي يزداد عددها مع حرصها أن تكون مصدر معلومات لتعريف العرب عامة واليمنيين خاصة بكوريا الجنوبية كبلد وثقافة.

في آخر ظهور لها على التلفزيون الكوري لعبت سهيلة دوراً عكسياً عندما عرفت الجمهور الكوري وتحدثت عن اليمن وأوضاعها الحالية.

سهيلة البناء، فتاة يمنية تستحق المتابعة لما تقدمه في مدونتها من معلومات ولما يمكن أن تقدمه للمجتمع الكوري وللمجتمع المتحدث باللغة العربية من تعريف بالثقافتين العربية والكورية.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سام الذبحاني مغني أوبرا ناشيء

إبداع يمني أمريكي — سام الذبحاني بعد أكثر من مائة عام على ...