الرئيسية / صحتي / تغييرات في أدمغة النساء أثناء الحمل وبعد الولادة

تغييرات في أدمغة النساء أثناء الحمل وبعد الولادة

تغييرات تحدث في أدمغة النساء أثناء الحمل وبعد الولادة بعامين

 

لابد أنك قد تساءلت يوما ما وأنت ترى نساء حديثات العهد في الحمل عن معقولية أن يصبحن أمهات، لكن أن ينمو جنين في داخل رحم الأم فهذا يتطلب تغييرات في دماغ الأم وهذا ما يحدث فعلاً.  فقد كشفت دراسة نشرت في نايتشر نيوروساينس (Nature Neuroscience) قام بها فريق بحثي في جامعة برشلونة وتم فيها مسح لأدمغة الأمهات قبل وبعد الحمل؛ حيث كشفت أن هناك تغييرات ظاهرة تحدث لأدمغة النساء أثناء فترة الحمل والتي تستمر أيضا لعامين بعد الولادة .

 

تتمثل النتائج بحدوث تضاءل في المادة الرمادية في المناطق الدماغية المسؤولة عن الإدراك الاجتماعي ونظرية العقل. فتلك المنطقة التي نشطت هي نفسها التي نشطت عندما كانت تنظر النساء لصور أطفالهن الرضع، مما يعني أن هذه التغييرات ستكون موجهة لمعرفة الحوامل دون غيرهن وتحديد الارتباط الأمومي.

 

كما أن الدراسة قد كشفت عن أدلة أولية أن هذه التغيرات قد تلعب دور في مساعدة النساء في دخول مرحلة جديدة من حياتهن وهي مرحلة الأمومة. لذلك لا تتفاجأ عندما ترى أمهات لم تتخيل أن تراهن كأمهات يؤدين دورهن كبقية الأمهات.

اترك رد