الرئيسية / تعليمي / أهمية المنح الدراسية

أهمية المنح الدراسية

أهمية المنح الدراسية

مرام محمد

ان تحصل على منحه فذلك هو الحلم الثمين للطامحين الذين لا يستطيعون تغطية تكاليف السفر أو الدراسة في الخارج. إن لم تكن من تلك الفئة شديدة الإدراك لأهمية هذه المنح …إليك اسطر قليلة جديرة بتعريفك اهمية هذا الكنز العظيم.

المنح الدراسية أشبه بشهادة تميز تمنح للطلبة الموهوبين لكن غير المقتدرين لتمكنهم من متابعة التحصيل العلمي بجامعات تنافسية، والحصول على وظيفة جيدة، والنجاح في حياتهم.

يقول سانجاي سارما، البروفيسور في الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT): “لقد مكنتني المنح الدراسية من متابعة دراساتي العليا والحصول على شهادة الماجستير ثم الدكتوراه”. ويضيف سارما، قائلاً بأنه لولا المنح الدراسية “لما استطعت تحمل تكاليف السفر والدراسة في أميركا. لقد نشأت في الهند، وبالرغم من أن والداي كانا مثقفين، فهما لم يكونا ثريين لدرجة أن يتمكنا من إرسالي للدراسة في أميركا”.

اليوم، بعد مرور نحو عشرون عاماً، يتولى سارما منصب عميد التعليم الرقمي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كما أنه رائد أعمال يحمل عدد من براءات الاختراع، وهو يعزى الفضل بنجاحه إلى المساعدة التي حظي بها في وقت مبكر في حياته عن طريق المنح الدراسية، فيقول: “يجب ألّا ننظر إليها بأنها منح دراسية فقط، بل هي استثمارات في المستقبل”.

مبدئيا من الجدير أن نعرف أهمية المنح لكي نعطي للمنح الجزء الكبير من اهتماماتنا خاصه في وضعنا الحالي الناتج عن التحديات التي تواجه طلابنا في اليمن سواء على الصعيد الاقتصادي و السياسي والاجتماعي. إن إدراكنا لذلك سيساعد على دعم تلك الفئة الطامحة من ذوي القدرات الهائلة رغم الظروف الاقتصادية التي تشكل عائق لهم.

 

خصصت يمن نت (YemenNet.Com) قسماً خاصاً بالمنح الدراسية ليتم توفير آخر الأخبار عنها في مكان واحد سهل الوصول إليه في أي وقت، وليتم متابعة أخبار المنح المختلفة من خلاله.

 

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمريكا والعرب وتطوير المناهج التعليمية

أمريكا والعرب وتطوير المناهج التعليمية د. شاكر الأشول بينما تعمل أغلب دول ...