الرئيسية / يمنيين العالم / التهديد الجديد لمحلات اليمنيين في أمريكا

التهديد الجديد لمحلات اليمنيين في أمريكا

في الوقت الذي يعاني فيه التجار اليمنيين في أمريكا من ارتفاع الضرائب التجارية على محلاتهم، وضرائب القيمة المضافة على السلع مثل السجائر والتبغ ، وفي الوقت الذي يحاولون فيه التكيف مع القوانين والإجراءات الحكومية المكثفة التي تهدف إلى مراقبة وتنظيم عمل محلاتهم فإنهم يتعرضون لتهديد جديد ربما يؤثر على دخلهم وأرباحهم وربما وجودهم.

هذه المرة يأتي التهديد من اثنين من رواد الأعمال باول مكدونالد وأشواث راجان  (Ashwath Rajan , Paul McDonald) الذين سبق لهم العمل بشركة جوجل ويعملون على إنشاء شركة جديدة تنافس عمل كل المحلات والدكاكين المنتشرة في المناطق والحارات لبيع المستلزمات الغذائية والمنزلية.   وتكمن فكرتهم في وضع صناديق تنتشر في كل المناطق بحيث يمكن لأي شخص أن يجدها على بعد 100 قدم منه، أو حتى في مدخل العمائر.  يوضح التصور الأول للصندوق الذي يشابه في فكرته صناديق بيع المشروبات والشوكلاته المنتشرة حالياً، لكن الفرق هو أن صندوق البضاعة كما يمكن لنا أن نسميه سيتم فتحه عن طريق تطبيق يتم تحميله على التلفون، كما يقوم الصندوق عن طريق كاميرا حساسة بتسجيل الأغراض التي تم أخذها، بينما يقوم جهاز استشعار آخر بسحب المبلغ من بطاقة التأمين.

لكن الخبر الذي نشرته أولاً مجلة الشركة السريعة  Fast Company لم يمر الكرام، فأثار حفيظة الكثير من المواطنين الأمريكيين الذين رفضوا فكرة استبدال هذه الصناديق للمحلات التي تملاً حاراتهم وللأشخاص الذين يمثلون جزء من حياتهم ومن نسيج المجتمع. ورداً على الهجوم والاستنكار الذي واجهته الشركة التي يبدو أنها أخطأت في طريقة تسويقها لهذه الفكرة، أصدر باول مكدونالد أحد المؤسسين بياناً على الإنترنت اعتذر فيه وأوضح بأن هدف الشركة ليس استبدال المحلات التقليدية الموجودة في الحارات والتي تعتبر جزء من نسيج المجتمع لأجيال عديدة، وتخدم زبائنها من خلال تقديمها للآلاف من البضائع التي لا يمكن احتوائها في صندوقهم الصغير، وأن الأمر الأهم أن هذه المحلات يعمل بها أشخاص يقدمون كل ما يحتاجه الزبون بالإضافة إلى الرابط الإنساني الذي لا يمكن لأي جهاز أو صندوق تجاري أن يقدمه.

الأمر الأهم بالنسبة للتجار اليمنيين هو أن يحاولوا دائماً التعامل مع التغييرات الحاصلة حولهم، وتطوير محلاتهم والبحث عن التقنيات المناسبة التي تتماشى مع توقعات الناس.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد سهوبه يتسلم جائزة حاكم ميشجن ل 2017

حصل محمد سهوبه مساء الثالث عشر من أكتوبر على جائزة حاكم ولاية ...